Saisissez le titre ici


أقدم المخرج الشاب الأستاذ رشيد أبعازي إخراج فيلمه الجديد الذي عنونه بـ "أنزار ن لفلوس" بمشاركة وجوه شابة ذات تكوين سينمائي متميز.
ويعتبر الفيلم في مستوياته المختلفة، قصة وسيناريو وحوارا، من الأفلام التي ستكون رائدة في باكورة الأعمال السينمائية الأمازيغية المتميزة، نتيجة تضافر جهود أساتذة كثر في إنجاز هذا العمل.
وقد شارك في البطولة الطفل "المختار كوشام" الذي يبلغ من العمر خمس سنوات، والذي يُتوقع أن

 

 يفوز بأحسن ممثل، و"بوبكر سلمي(أيلال)" الحاصل على الإجازة في الدراسات الأمازيغية و يتابع دراسته في سلك الماستر بجامعة محمد الخامس بالرباط ، والذي تميل شخصيته إلى شخصية "مستر بين"، و"عبد الحي بن تودا" الذي سبق له أن شارك في أفلام أمازيغية مختلفة.
وقد أفادت بعض المصادر أن الفيلم قُبل للمشاركة في مهرجان " السينما المستقلة " السينمائي، الذي يقام ب مدينة واكساكا Oaxaca الميكسيكية….
وفي اتصال بالمخرج رشيد أبعازي قال إن هذا العمل سيخرج إلى الأسواق قبل عيد الأضحى بأيام